#بيان_صحفي: “ألكاتيل لوسنت إنتربرايز” تستعد لتجهيز الجناح الفرنسي بأحدث التقنيات في “#إكسبو_2020 دبي”

وقعت شركة “ALE” التي تعمل تحت العلامة التجارية “ألكاتيل لوسنت إنتربرايز” وهي شركة عالمية للاتصالات ومقرها الرئيس في باريس، عقداً مع “الشركة الفرنسية للمعارض” (كوفريكس) مؤخراً، من أجل تجهيز الجناح الفرنسي بأحدث التقنيات في المعرض العالمي “إكسبو 2020 دبي” الذي سوف تستضيفه إمارة دبي في الإمارات العربية المتحدة من 20 أكتوبر 2020 ولغاية 10 إبريل من العام 2021

وباعتبارها شركة متخصصة في تقنيات تكنولوجيا المعلومات، فإن “ALE” سوف تقوم بتجهيز الجناح الفرنسي الذي تبلغ مساحته 4700 متر مربع، بحلول الشبكات والاتصال من أجل تلبية جميع احتياجات الزوار الخاصة باتصالهم بشكبة الإنترنت.

ومن جهة أخرى، سوف ترعى “ألكاتيل لوسنت إنتربرايز” جميع الأنشطة التسويقية باعتبارها شريكاُ أساسياً لـ”كوفريكس”.

توفر التقنيات الجديدة إمكانية التناغم مع أي حدث في أي وقت أو مكان، واستشكافه وتشاركه مع الجميع، ولكي يكون أيضاً جزءاً من الذاكرة الجماعية.

والجدير بالذكر، أنه سوف يتم تنظيم المعرض العالمي “إكسبو 2020 دبي” للمرة الأولى في تاريخه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا. ويتزامن هذا الحدث مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة (1971)، وسوف يشارك فيه أكثر من 190 دولة، ومن المتوقع أن يستقطب ما يقارب 25 مليون زائر. وسوف يتمكن زوار هذا الحدث العالمي من حضور المناقشات التي سوف تدور في أروقته والمشاركة في أنشطته التفاعلية والاستمتاع بالعروض التي سوف يشهدها، في حين سوف يكتشفون أحدث الابتكارات التقنية والتصاميم الفنية.  

وسوف يقع الجناح الفرنسي الذي يحمل شعار “نور الأنوار” في منطقة تعج بالحركة، وهو سوف يشكل فرصة مهمة لعرض رؤية فرنسا على الساحة الدولية، كما أنه سيسهم في تعزيز الحضور الفرنسي في المجالات الثقافية والعلمية والصناعية.

وقال تيري بونين، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات والشراكات الاستراتيجية في “ألكاتيل لوسنت إنتربرايز” في المناسبة “إن رؤية ألكاتيل لوسنت إنتربرايز توفر لكل عملائها الخبرة التقنية الشخصية التي يسعون إليها من أجل وصل كل شيء بشكبات الاتصال. نحن واثقون من أن تقنيتنا سوف تقدم لزوار الجناح الفرنسي تجربة لا تنسى، حيث سيتفاعلون من خلالها مع بيئتهم، وسوف يستفيدون بشكل أفضل من الأنشطة والمعارض ومناطق الجذب والفعاليات الغامرة. وسوف يغوص الزوار في عالم الواقع الافتراضي المحاط بخاصية التواصل بين العقول والأشياء والتدفقات الناتجة عنها، وكل ذلك سوف يكون تحت شعار نور الأنوار. ويمثل هذا الموضوع الناقل الذي يربط بين وسائط النقل وتحويل البيانات، والتي تمثل جوهر عملنا، والتي سيتمكن الزوار من اكتشافها في رحلة غامرة ومسلية”.

من جهته، أكد إريك لانكيه، الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية للمعارض (كوفريكس) والمفوّض العام لجناح فرنسا في “إكسبو 2020 دبي” أن طموح الجناح الفرنسي يتمثل في استعراض كيف أن بلدنا يحول التحديات إلى فرص من خلال الحلول التي نطوّرها. وتابع “لقد استوحينا شعار مشاركتنا في هذا الحدث العالمي من مفهوم الأنوار، وبناء عليه قمنا بتصميم جناحنا ليشكل تجربة فرنسية غامرة وتظاهرة ثقافية لا تنسى. ومن هذا المنطلق، نعتزم أن نجسّد عرضاً لخبرتنا الفرنسية ومعرفتنا الفنية، بدعم من شركاء من الكاتيل لوسنت أنتربرايز في مجال الاتصالات”.

* إن شعار واسم Alcatel-Lucent هما علامتان تجاريتان لشركة Nokia المُستخدمة بوجب ترخيص من ALE.


نبذة حول الكاتيل لوسنت أنتربرايز (ALE)

إن مهمتنا هي جعل كل شيء متصلاً من أجل خلق تجارب التكنولوجيا المعدّلة التي يحتاجها العملاء. فمن مكتبك أو عبر سحابة أو توليفة، نقوم بوصل الشبكات والاتصالات التي تخدم الأشخاص والعمليات والعملاء. إن التراث العريق الغني بالابتكارات والتفاني من أجل نجاح العملاء، هما ما جعلا الكاتيل لوسنت أنتربرايز مزوداً أساسياً للربط الشبكي بين المؤسسات والاتصالات والخدمات لأكثر من 830 ألف عميل حول العالم. ومع الانتشار العالمي والتركيز المحلي، فإن أكثر من 2200 موظف و2900 شريك يخدمون أسواق أكثر من 50 بلداً تحت اسم العلامة التجارية “ألكاتيل لوسنت أنتربرايز.

نبذة حول “كوفريكس”:

تعتبر “كوفريكس” (شركة فرنسا للمعارض) التي تأسست بموجب مرسوم دولة في 17 يناير 2017، والمساهم الوحيد فيها هي الدولة. والغرض منها هو إعداد وتنظيم وتنفيذ مشاركة فرنسا في المعارض الدولية والعالمية التي ينطمها المكتب الدولي للمعارض (BIE).

و”كوفريكس” هي جزء من مشروع مستدام للبناء على تجربة المعارض السابقة من أجل تنظيم أفضل، للعامة والشركاء، ومشاركة فرنسا في المعارض العالمية والدولية.