سامسونج تكشف رسميًا عن هاتفها Galaxy S5

في يومٍ مليءٍ بالأحداث والإعلانات ، أضافت عملاقة الصناعة الكورية SAMSUNG هاتفًا جديدًا لسلسلة أجهزتها ضمن فئة الـ S والتي تعتبر حتى الأن أكثر فئة من فئات أجهزة الشركة مبيعًا ، بدأ الإعلان من الشركة بذكر بعض الأرقام والإحصائيات حول عدد مستخدميها والذي يتجاوز حاجز الـ 200 مليون مستخدم لفئة الـ S وحدها منذ إنطلاقتها مع الهاتف Galaxy S حتى يومنا هذا ، ثم انتقل الحديث للهاتف الجديد Galaxy S5 والذي جاءَ مطابقًا لسلسلة التسريبات الطويلة التي سبقت الإعلان حتى لم تترك تلك التسريبات أي نقطة إلا أولتها إهتمامًا وتفصيلاً طويلاً

شاشة الهاتف جاءت بحجمٍ أكبر مما كانت عليه في الإصدار السابق حيث جاء الهاتف بشاشةٍ ذات 5.1 إنش عالية الدقة 1080p بتقنية Super AMOLED مدعمةً بطبقة حمايةٍ إضافية نتطلع لأن تكون حلاً جذريًا لمشاكل التكسر الكثيرة التي صاحبت الإصدارات السابقة من سلسلة الأجهزة ، كما جاءت شاشة الهاتف داعمةً للتعرف على بصمة المستخدم واستخدامها كوسيلة تأكيد وامان إضافية لفتح الهاتف ومحتوياته ، والمميز في تصميم الهاتف أنه جاء مقاومًا للماء والغبار بمعيار IP67 وهو ما يعني تحمل الهاتف ضغط الماء على عمق مترٍ واحد ولمدة لا تتجاوز الـ 30 دقيقة كحدٍ أقصى. إلى جانب ذلك فقد جاء الهاتف داعمًا لكل ترددات شبكات الجيل الرابع LTE في نسخةٍ واحدةٍ إلى جانب دعم شبكات الجيل الثالث المطول +HSPA بسرعات تصل لـ 42 ميجابت/ثانية ، إلى جانب دعم الشبكات اللاسلكية حتى بروتوكول ac والذي يعد أحدث البروتوكولات المستخدمة حتى الأن

عتاد الهاتف الداخلي والذي يعد النقطة الأهم ونقطة الحسم لدى البعض بكل تأكيد يضم معالج Snapdragon 801 الجديد بتردد 2.5 جيجاهيرتز ، إلى جانب معالج الرسوميات Adreno 330 وذاكرة عشوائية بحجم 2 جيجابايت ، إلا أن هذه المواصفات لم تؤكد بشكلٍ قاطع حتى الأن للأسف كون الشركة لم تتطرق لها في إعلانها بالأمس وبقيت هذه المعلومات مجرد معلومات مبنية على استخدام الحضور للأجهزة وقد يطرأ على نوع المعالج أي تغيير في أي وقت قُبيل إطلاق الجهاز رسميًا في الأسواق ، يقدم الهاتف بإصدارين معلنين حتى الأن إلا أن إختلافهما الوحيد هو سعة التخزين الداخلية والتي تتفاوت ما بين الـ 16 والـ 32 جيجابايت مع إمكانية استخدام بطاقات الذاكرة الداخلية للتوسيع من نوع microSD حتى سعة 128 جيجابايت

تحديث: أعلنت الشركة عن نسخة جديدة من الهاتف تعمل بمعالج Exynos وسنعمل على تفصيل مواصفات الهاتف والمعالج وأبرز الفروقات ما بين النسختين فور توفر كامل المعلومات حول النسخة الجديدة إن شاء الله

لم تقف محتويات الهاتف عند هذا الحد فحسب فالشركة كانت ولا تزال تقدم أحدث التفنيات في هواتفها المحمولة وتجمع للمستخدم العديد من المزايا الجميلة ، فقد وفرت الشركة وعلى غرار النسخة السابقة في S4 مقاييس للحرارة والرطوبة ومقياس للضغط الجوي ، كما زُود الهاتف بمستشعر في الجهة الخلفية لقياس نبضات القلب ، كما أضيفت للهاتف ميزة تعرف بـ Full LTE والتي تمكن المستخدم من الاستفادة من إتصال الجيل الرابع LTE لديه وشبكة الإتصال اللاسلكية ودمج سرعة الإتصالين للحصول على سرعة تبادل بيانات يصل لـ 200 ميجابت/ثانية. وأخيرًا أذكر ضمن هذه الفقرة خاصية Ultra Power Saving Mode والتي نعني كل مستخدمٍ للهواتف الذكية ، هذه الخاصية والتي تحول شاشة الهاتف من الوضع الإعتيادي للوضع الأحادي (أبيض و اسود) عند وصول مستوى البطارية لـ 10% حتى يستفيد المستخدم من توفير الطاقة قدر المستطاع حيث قد تخدمه هذه الـ 10% لمدة تصل لـ 24 ساعة! ، بطارية الهاتف بسعة 2800 ملي أمبير/ساعة وهو ما يعتبر نقلةً بسيطة مقارنةً بالإصدارات السابقة من الجهاز.

أنتقل أخيرًا للحديث عن كاميرا الهاتف والتي جاءت بدقة 16 ميجابيكسل ، مزودةً ببعض الخصائص البرمجية كإمكانية إلتقاط أو تسجيل فيديو باستخدام الكاميرتين في نفس الوقت ، إضافةً لتقنية الـ HDR والتي تساعدك في إلتقاط صور ممتازة للمحتوى شديد التباين ، وأخيرًا خاصية تسجيل الفيديو بدقة 4K كما هو حال هاتف Note 3 الداعم لشبكات الجيل الرابع وإمكانية تسجيل الفيديو بالحركة البطيئة حتى 50 إطار في الثانية على دقة 1080p.

المزيد
الإعلان عن هاتف #Motorola_One_Action المزود بكاميرا مخصصة لتصوير مشاهد الحركة