0

معلومات جديدة كشف عنها تقرير بلومبرغ، حيث أكد أن أربع شركات لتوريد شاشات OLED أصبحت عاحزة على تلبية طلبات شركة آبل لأخر اصداراتها في السنة المقبلة 2017 في صنف أجهزة الآيفون ، ووفقا لهذا التقرير فإنه من المؤكد أن تصادف الشركة عقبات التوريد إلى سنة 2018.
وكما هو متعارف فإن أصعب شاشات هي شاشة OLED فهي تعتبر أكثر صعوبة في الإنتاج، بالمقارنة مع شاشات LCD  ومن المتوقع إن تتخلى شركة آبل عن شاشات OLED في أجهزتها الجديدة في السنة المقبلة 2017

ويشار أن كل من شركتي آبل و سامسونج دائما ما نجد إصدارتهما متقاربة في الخصائص والتصميم وغيرها وكما جرت العادة فإنه حتى في السنة المقبلة ستأتي هواتف سامسونج و آبل بشاشات OLED إلا أن شركة سامسونج ستحضى بهذه الشاشات لهواتفها الجديدة في حين شركة آبل ستكون في مازق حقيقي، وكما صرح أحد الموردين بأن هواتف سامسونج جالكسي S7 وS7 Edge قد أثر بالفعل على إمدادات آبل.

وكما أشارت المصادر فإن شركة آبل طالبت هذه الشركات الأربع بشاشات OLED بحجم 5 بوصة، وبمعدل 100 مليون وحدة خلال السنة المقبلة 2017، في حين أكدت المعلومات أن شركة سامسونج من المحتمل أن توفر جزء مهم من شاشات OLED لهواتفها الجديدة، في حين من المتوقع أن تقع شركة ابل في مازق حقيقي.
وأكد المحلل الشهير Ming-Chi Kuo “تقريره ذكر فيه “أنه يعتقد أن آبل ستقوم بإطلاق شاشات OLED للآيفون الجديد بجانب هواتف آيفون 4.7 بوصة و5.5 بوصة بشاشة LCD، لكنه من المرجح أن تستخدم آبل زجاج خلفي للثلاث نماذج، والجدير بالذكر أن نسخة الآيفون الذي يحتوي على شاشة OLED منحنية من جميع الحواف”، وأشار في تقريره السابق أنه من المتوقع أن تكون الشاشة بحجم 5.8 بوصة”.


آسية الزمامط