أغلب الصور يتم حذفها من خوادم تطبيق #FaceApp رغم صلاحيات استخدامها بدون قيد

الأمر ليس جديدًا، أي تطبيق يطلب منك الاتصال بالانترنت بالقيام بأي عملية سيحصل منك على بعض المعلومات، سواء بشكلٍ صريح وواضح أو دون علمك، وبالنظر لطبيعة تطبيق FaceApp الذي اشتهر مؤخرًا رغم إصداره في العام 2017، فإن الكثيرين يتساءلون عمّ إذا كانت صورهم في مأمن وما إن كانت بالأصل تُخزن.

للقيام بعملية التعديل، يقوم التطبيق بالاتصال بخوادم الشركة المطورة، وهي في الحقيقة فريق صغير من روسيا، بعدها يعمل برنامج الذكاء الاصطناعي على تعديل الصورة بناء على مجموعة من المعطيات التي جمّع، لتحصل أنت في الأخير على صورة واقعية لنفسك بعمر أكبر، أو بشكلٍ مختلف أو جنس مختلف حسب نوع التأثير الذي اخترت.

اتصالك بالشبكة وخادم الشركة ينقل إليها مجموعة من المعلومات، منها الصورة طبعًا، وبيانات الاتصال، ويكتفي التطبيق بالولوج للصورة المختارة دون الدخول لكل الصور المتواجدة على جهاز المستخدم، هذه الصورة “قد” يتم تخزينها لوقتٍ قصير في السحاب (على الخادم) وهو الرد الذي جاء عن طريق ردٍ رسمي توصل به موقع techcrunch، “أغلب” الصور يتم حذفها خلال 48 ساعة من عملية رفعها.

بعض البيانات الآخرى يتم أيضًا تخزينها، كنوع الجهاز واسم المستخدم (إن قمت بتحديد واحد) ويُمكن لأي شخص قراءة نوعية البيانات التي يتم تخزينها عبر صفحة سياسة الخصوصية، علمًا أن المستخدم يُعطي صلاحيات غير محدودة لاستخدام كل محتوياته بأي شكلٍ كان، ويشمل ذلك التعديل، إعادة الإنتاج، النشر والترجمة، عرضها بشكلٍ عام وصلاحيات إضافية، كلها يُمكن أيضًا الولوج إليها عبر صفحة سياسة الاستخدام.

هذه الصلاحيات شبيهة بما يُوجد على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن الشركة المُطورة قالت أنها لا تقوم بمشاركة أيٍ من بياناتك مع طرف ثالث. الآن، مالحل ما إن لم تكن موافقًا على كل هذا؟ الخيار الأول ألّا تستخدم التطبيق من الأصل، لكن إن فعلت، يُمكنك طلب حذف كل شيء بطريقة متعبة بعض الشيء، وذلك باتباع الخطوات التالية:

Settings -> Support ->Report a bug مع كتابة كلمة privacy في خانة الموضوع. الأمر يحتاج لبعض الوقت بسبب الضغط الكبير على الفريق حاليًا، وذلك إلى أن يتم تصميم واجهة مخصصة لهذا الغرض.

المزيد
هوية وشعار جديدان لنظام #Android والتخلي عن أسماء الحلويات مع الإصدار العاشر منه