شركة Thales تعمل على قطارات حديثة بتحكم ذاتي ودعم للذكاء الاصطناعي

سمعنا أكثر من مرة عن السيارات ذاتية القيادة، واستخدام الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات لتحسين عمليات التنقل، جعلها أسرع وأسهل وأكثر أمانًا، لكن قليلا ما يتم الحديث عن بقية وسائل النقل كالقطارات.

شركة Thales متخصصة بشكلٍ أكبر في تقنيات الفضاء، الدفاع والطيران، لكنها تعمل أيضًا على وسائل النقل، وتعمل حاليًا على قطارات حديثة ذاتية القيادة بتحكم من الأقمار الاصطناعية والذكاء الاصطناعي، الشركة ترغب بتطوير قطارات قادرة على الوصول في الوقت، مع مقعد متاح لكل الراكبين، وستكون هذه القطارات مدعومة بأكثر من تقنية حديثة من الذكاء الاصطناعي، إلى إنترنت الأشياء وصولا للأقمار الاصطناعية.

العديد من التحديات تقف أمام قرار مثل هذا طبعًا، فبرنامج الذكاء الاصطناعي يجب أن يكون مستعدًا لتوفير الأمان باتخاذ قرارات فورية، لهذا ستعتمد هذه القطارات على الأقمار الاصطناعية للحصول على دقة كبيرة في تحديد مكانها، وذلك لإيقاف القطار في الحالات الطارئة كتواجد جسمٍ أمامه.

الوقت بلا شك مازال مبكرًا للحديث عن تطبيق في أرض الواقع، لكنه غير مستحيل ويُمكن تطبيقه تدريجيا شيئًا فشيئًا.

المزيد
خبراء يطورون تقنية لتحديد الهوية بمسح العظام بالصوت مع دقة تتجاوز %90