خبراء يطورون تقنية لتحديد الهوية بمسح العظام بالصوت مع دقة تتجاوز %90

مازالت تقنيات تحديد الهوية تتطور، والوقت الذي كان فيه الاعتماد على البصمة الخيار الوحيد أصبح من الماضي، اليوم، الكثير من التقنيات يُمكن أن تُستغل منها مسح أكثر دقة للبصمة، تفاصيل الوجه، الصوت وحتى الأوردة، لكن هنالك المزيد.

فريق خبراء من كوريا الجنوبية يعملون حاليًا على تقنية جديدة تسمح بتحديد هويات الأشخاص بناء على عظامهم من خلال موجات صوتٍ حيوية (بيوكوستيكية) وحتى إن لم تكن هذه التقنية مكتملة، فإن التقرير يُشير لدقة تصل 97 بالمئة.

تعمل التقنية بإرسال اهتزازات تُرسل بدورها موجات صوتية تمر عبر جزء معين من جسد الشخص، وبعد مرور الصوت من العظام والجلد، فإن مستشعرًا يتلقى التوقيع الصوتي الحيوي الفريد للشخص لتحديد هويته الخاصة.

لا يبدو أن استخدام هذه التقنية مع شخصٍ واحد يُعتبر مثاليا، إذ يتخوف الباحثون القائمون عليها من تأثير تغير الخلايا والسوائل على دقة تحديد الهوية بمرور الزمن، لكن الاختبارات التي تم إجارؤها تُشير للاحتفاظ بنفس بصمة الصوت الحيوية حتى بمرور الوقت.

هذه التقنية قد لا تجد طريقها كحل آمني إضافي لما هو متوفر حاليًا، إلّا أن لها استخدامات آخرى كالكشف عن أمراض المفاصل والعظام.

المزيد
#سامسونغ تسجل العلامة التجارية SAMOLED في قسم شاشات الهواتف