الولايات المتحدة ترغب بمنع الشركات الأجنبية التي تستخدم التقنية الأمريكية من التعامل مع #هواوي

إن كنّا ننتظر أن تُحل العقدة الأمريكية – الصينية خلال أشهر، فإنه علينا إعادة النظر في هذا الأمر، فالولايات المتحدة الأمريكية تُواصل عملية البحث عن طرقٍ جديدة للضغط أكثر على الصين وتحديدًا شركة هواوي، الرقم واحد هناك في مجالها.

حسب ما نقل موقع reuters بشكلٍ حصري، فإن الولايات المتحدة تُحاول بأمر من الرئيس ترامب الضغط أكثر على Huawei وذلك بالتدخل في خط التزويد الذي تستخدمه الشركة الصينية بعيدًا عن الشركات الأمريكية، ترامب سيُحاول أن يمنع الشركات الأجنبية من تزويد Huawei بأي تقنية أو برنامج مبني على تقنية أمريكية، بعد أن منعها من التزود مباشرة بقطع وبرامج أجهزتها من الشركات الأمريكية وعلى رأسها Google، رغم حصول البعض منها على ترخيصٍ خاص كـMicrosoft.

ترامب وحكومته يرغبان بتغيير عقود التبادل، وبذلك التدخل في عقود البيع للشركات الأجنبية ما إن كانت منجاتهم مبنية على تقنية أمريكية، هذا الأمر موجود فعلًا حاليًا ضمن النص التنظيمي للتعاملات التجارية بين الولايات المتحدة وشركائها، إلّا أنها غير قادرة على التدخل في عملية البيع لطرف ثالث، إلّا إن كان المنتج مبنيا بنسبة %25 من تقنية أمريكية.

حتى الآن، مازالت بعض الشركات تعمل مع Huawei بترخيص خاص، ويشمل ذلك القطع التي ترى الولايات المتحدة أنها لا تدخل ضمن التهديد الأمني الذي تُشكله الشركة الصينية.