The Box علبة طرودٍ ذكية صديقة للبيئة تضع حدًا للطرود الضائعة أو المتضررة

استخدام التقنية لحل مشاكل البشرية واحدة من أسمى وأنبل المهام بلا شك، وأحيانًا تأخذ بعض المجالات سنواتٍ طويلة قبل أن نحصل على تغيير يُمكن أن يُشكل فرقًا كبيرا، وعلبة The Box قد تكون هذا التغيير بالنسبة للكثيرين.

هذه علبة ذكية صديقة للبيئة، مزودة بعددٍ من التقنيات الحديثة، العلبة مشروع فرنسي ناشئ تتم تجربته حاليًا بشكلٍ محدود جدًا، الهدف منه وضع حدٍ للمشاكل التي تقع فيها الطرود عادة، كالضرر الخارجي والداخلي، التأخر والضياع، كما أنها صديقة للبيئة مقارنة بالطرود الكرتونية.

تتميز العلبة بأنها متصلة بالشبكة، لها مقاومة أكبر من العلب الكرتونية ويُمكن أن نقول عنها أنها علبة ذكية، يتم تتبع الطرد بشكلٍ حي ومتواصل عبر الـGPS، مراقبة الضرر الذي تتعرض له وما فيها بمستشعرٍ للضرر، الحرارة والرطوبة، كما تمتلك كاميرا مدمجة.

العلبة مصنوعة من الآلياف المعاد تدويرها، وبها 2% من المواد المعاد تصنيعها، ويُمكن إعادة استخدام العلبة الواحدة لأكثر من 1000 مرة وإعادة تدويرها بعد ذلك دون حدٍ لذلك، إذ أنها لا تمتلك دورة حياة لمرات التدوير. العلبة لا تحتاج أيضًا لطبع أو إلصاق العنوان عليها، حيث أنها تمتلك رقاقة مدمجة يُمكن أن يُسجل عليها العنوان والمعلومات الآخرى من خلال الهاتف وتعديل ذلك عند الضرورة، كما أنها تُرسل الإشعارات في حال ما تم فتحها دون تصريح.

العلبة سبق أن لفتت انتباه العديد من المتاجر والشركات الفرنسية، وترغب الشركة المُبتكرة بشحن 500 ألف وحدة خلال العام المقبل، مع 4 ملايين وحدة العام الذي يليه 2021.