#كلنا_مسؤول البقاء في المنزل هو أفضل وسيلة لمنع نشر #فايروس_كورونا

تقرير جديد يكشف تجميع #Avast لبيانات مستخدمي برنامجها للوقاية وبيعها

برامج الحماية المخصصة للأجهزة المتصلة بالإنترنت لم تعد تؤدي دور كشف البرامج الخبيثة وحسب، بل تقدم الكثير منها بعض الخيارات التي تسمح للمستخدم بتصفح المواقع بشكلٍ آمن وتُبقي نشاطه مجهولا وبعيدًا عن أي طرفٍ ثالث، لكن هل يُمكن الوثوق بهذه البرامج؟

تقرير من Motherboard وPCMag كشف على أن شركة Avast التي تمتلك برنامج الحماية الشهير الذي يحمل نفس الاسم تقوم بجمع بيانات المستخدمين ونشاطهم على الإنترنت وقامت ببيع هذه البيانات بعد ذلك لشركات طرفٍ ثالث منها Google وMicrosoft.

بخصوص نوعية هذه البيانات، فهي تشمل مُجمل نشاط المستخدمين، من الشراء للتصفح والضغطات، وقد تم بيع كل هذه البيانات عن طريق فرع الشركة Jumpshot، هذه الأخيرة لم تنفي هذا الأمر الذي سيزعج بلا شك الكثيرين، حيث ردت على الأمر بالقول أنها لا تقوم بمشاركة أية بيانات بشكل يجعل استهداف المستخدمين بشكلٍ مباشر ممكنًا.

إضافة لذلك، لا يُمكن استخدام هذه البيانات للتعرف على هوية المستخدم بشكلٍ مباشر، حيث يتم إزالة أي طابع شخصي لهذه البيانات، لكن البعض يرى أن التعرف على المستخدمين أمر ممكن، فقد احتوت البيانات على معلومات منها نتائج البحث على محرك Google، بيانات الـGPS وكذلك Google Maps،زيادة على صفحات Linkedin  ومقاطع الفيديو التي شاهدها المستخدم على Youtube.

سابقًا، اضطرت الشركات الواقفة خلف متصفحات الإنترنت لإزالة إضافة شركة Avast لأنها كانت تؤدي نفس الوظيفة التي يُؤديها البرنامج الآن بشكلٍ مباشر،لذا إن كنتم تستخدمون البرنامج، فالأفضل أن تتخلوا عنه لحساب برنامج آخر.