#كلنا_مسؤول البقاء في المنزل هو أفضل وسيلة لمنع نشر #فايروس_كورونا

شركات الاتصال الفرنسية مستعدة للحد من بيانات الولوج لمواقع الترفيه لعدم عرقلة العمل عند بعد

بسبب ما تواجهه دولة فرنسا حاليًا مع فيروس كورونا كما مع بقية دول العالم، فإن العمل عن بعد أصبح يأخذ الحيز الأكبر عند الكثير من الشركات التي لا يتطلب العمل فيها تواصلًا مباشرًا مع المواطنين أو بيع السلع مباشرة، لكن في المقابل، الإقبال على مواقع الترفيه وخدمات المُشاهدةكـNetflix وYoutube  أصبح كبيرًا للغاية، ما يعني ضغطا أكبر على الخوادم واستخدامًا أكبر للبيانات.

شركات الاتصال الفرنسية أبدت استعدادًا للحد من البيانات المتوفرة للعملاء عند ولوج مواقع الترفيه، هذا ما نقله مع lejdd، الضغط على الخوادم بسبب العمل عن بعد، وكذلك زيادة استخدام مواقع البث والألعاب الجماعية وغيرها قد يحمل معه استهلاكًا غير مسبوق للبيانات، رغم أن الشركات لها جاهزية استقبال عدد كبير من طلبات الاتصال دفعة واحدة في أوقات الدروة.

الكثير من الدول تُحاول الحد من سرعة انتشار الفيروس، وأغلب الدول التي وصلها اتخذت الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة مواطنيها، لكن تبقى المسؤولية الأكبر على كل مواطن باتباعه للإجراءات اللازمة.

المزيد
#واتساب سيحد من مرات إعادة توجيه الرسائل للحد من انتشار الإشاعات