#Google توضح الأمور بخصوص استخدام #Stadia خارج المناطق المدعومة وأمور آخرى

منصة بث الألعاب السحابية Stadia من Google هي محاولة لنقل تجربة اللعب من الطريقة التقليدية للعب أينما كان اللاعب، وبإطلاق خلال هذه السنة، هنالك الكثير من الأسئلة التي تدور حولها، وGoogle قد أجابت عن بعضها.

– هل بوسعي تغيير لغة المنصة؟

المنصة ستعمل باللغة التي اخترتها في حسابك على Google على المتصفح أو cast، أمّا على الهاتف فاللغة ستكون لغة نظام هاتفك.

– هل يُمكن مشاركة حساب Stadia Pro؟

ابقوا قريبين للمزيد من التفاصيل عن خصائص Stadia القادمة.

– هل يُمكن الولوج للمنصة داخل البلدان الأربعة عشر المدعومة عند الإطلاق، أم أن Stadia مغلقة إقليميا (Region-locked)؟ 

سيتم إطلاق Stadia في 14 بلدًا في نوفمبر، الألعاب التي تم اقتناؤها من خلال المنصة ستكون قابلة للعب داخل كل البلدان المدعومة ولا يهم من أين تمت عملية الشراء.

– إذا اشتركت في Stadia في بلد مدعوم، هل بإمكاني تشغيلها في بلد غير مدعوم أم علي توقع مشاكلٍ في الأداء؟

لا، Stadia ستعمل فقط في البلدان المدعومة عند الإطلاق في نوفمبر، ابقوا قريبين بخصوص البلدان التي سيتم دعمها لاحقًا.

– أي نسخة من جهاز Chromecast تتوافق مع المنصة؟

عند الإطلاق في نوفمبر، Chromecast Ultra ستكون النسخة الوحيدة المدعومة، بالإضافة للحاجة لجهاز تحكم، الدخول للمنصة عن طريق الجهاز عند الإطلاق في نوفمبر تتطلب الحصول على حساب Founder.

– هل إذا أعدت كل محتويات نسخة Founder يحق لي استرجاع مقابل الاشتراك؟

نعم، إذا أعدت كل محتويات نسخة Founder بما فيها يد التحكم وجهاز Chromecast Ultra، ستفقد أيضًا الأشهر الثلاثة المجانية، وكل الألعاب التي حصلت عليها أثناء الاشتراك، سيتم إلغاء رمز الدخول إذا لم يتم استخدامها، إضافة لرمز الدخول الإضافي الذي يُمكنك مشاركته مع شخصٍ آخر، سيتم تغيير الاسم الذي اخترت لاسم عادي، وسيتم إزالة شارة حساب Founder.

للإطلاع على بقية الأسئلة المتعلقة بالمنصة، بالإمكان الانتقال للصفحة التي خصصتها Google  لذلك، ونوجهكم لمقالنا هذا، إن أردتهم معرفة المزيد عنها.

المزيد
#هواوي تُفكر في بيع أصول تكنولوجيا الـ5G لديها لشركة غربية متضمنة حرية التعديل عليها