#Huawei تسير نحو التخلي عن التقنية الأمريكية بشكل كامل بحلول عام 2021

إن لم تكن الولايات المتحدة الأمريكية تعلم إلى أي مكان تسير إليه علاقتها بشركة Huawei الصينية، فإن هذه الأخيرة لها خطة، وهذه الخطة ستضمن لها أن تعمل بشكلٍ مستقل.

Huawei مازالت حتى الآن تعتمد على الكثير من التقنية الأمريكية للعمل على أجهزتها، وبعد أن بدأت عملية تطوير نظامها الخاص لهواتفها الذكية، الشركة تُخطط للعمل على متجرها الخاص لتعويض النقص الذي سببه قطع العلاقات مع شركة Google والتخلي عن نظام Android رغم أن شركة Google أو أي شركة أخرى يُمكنها استلام ترخيص خاص إن كانت تُريد الاستمرار في علاقتها مع عملاقة التكنولوجيا اليابانية.

سواء أتم مواصلة العمل مع الشركات الأمريكية أم لا، فإن Huawei لا ترغب بأن تُعول على التقنية الأمريكية بعد الآن، فهي ترى أنها ستكون قادرة على كسب استقلاليتها بنسبة %100 بحلول العام 2021، وذلك باستبدال كل أجزاء أجهزتها بتقنياتها الخاصة، ويشمل ذلك الناقلات الجزئية (Semiconductor) وحتى إن كانت هذه الخطة باء للشركة كما وصفتها، فإنها قد تنقلب لتكون خطة عملها الرئيسية إن لم يتم تغيير شيء بحلول العام 2021.

الشركة على علم بالمشاكل التي قد تواجهها بتطوير تقنيات بشكلٍ داخلي، وقد سبق أن علقت على حاجتها لبديل لمتجر Google Play، وأنها ستعمل على متجرها الخاص لسد هذا النقص. كل هذا يظهر أن الشركة في وضعٍ قوي للغاية وتبحث عن تعويض أي نقصٍ تعاني منه ببدائل داخلية.

المزيد
تقرير: معالج شركة #Huawei القادم سيدعم تسجيل الفيديو بدقة 4K و60 إطارًا