كل منتجات #Google ستحتوي على موادٍ قابلة للتدوير بشكلٍ كامل بحلول العام 2022

الأمور لم تعد تتحمل الانتظار، المشاكل البيئية كبيرة للغاية، ومجال التقنية مسؤول عن الكثير منها، لذا بدأت الشركات الكبرى حول العالم بإعادة تدوير المواد وإيجاد حلول للمشاكل البيئية الكبيرة قبل فوات الأوان، ومنها شركة Google.

الشركة أعلنت أن كل أجهزتها المصنوعة داخليًا سيتم تصنيعها بموادٍ قابلة للتدوير، وهذه واحدة فقط من الخطوات التي ستقوم بها ضمن خطتها للتنمية المستدامة، التي ستعمل من خلالها على تقليل ضررها على البيئة، الحفاظ عليها للأجيال القادمة، والمشاركة في عكس تأثير صناعة التكنلوجيا على البيئة.

بحلول العام 2022، كل المنتجات الأصلية من الشركة ستحتوي على مواد قابلة للتدوير، سيتم مثلًا استخدام قوارير البلاستيك بدل البولسترين الصناعي الجديد، أمّا بحلول العام 2020، فكل منتجات الشركة ستكون بدون افرازات لمادة الكربون.

على فريق الشركة أيضًا أن يواصل بحثه عن مجموعة من الحلول للحصول على موادٍ صلبة تُقاوم لأطول مدة ممكنة، ومنتجات من السهل فصل أجزائها وتدويرها في نهاية حياتها، الأمر يكون في العادة صعبًا إذ أن أي مادة جديدة مصدرها مواد تم إعادة تدويرها تحتاج لعددٍ كبير من التجارب، منها تفاعل المادة مع الحرارة والمواد الكيميائية والصدمات وأشعة الشمس والبرودة وغيرها، لكن متأكدون أن شركة بحجم Google  لديها القدرة على فعل كل هذا.

المزيد
دراسة: تطبيقات قياس ضغط الدم على الهواتف الذكية لا تعمل والأرقام التي تُنتج اعتباطية