#Youtube تمنع الشركات من حيازة كل أرباح منشئي المحتوى بسبب المقاطع الموسيقية القصيرة

عدد الدقائق التي يتم رفعها على منصة Youtube شهريًا تُقدر بالملايين، والشركة قد وضعت للشركات أكثر من طريقة لمنع منشئي المحتوى من استخدام محتوياتهم بدون إذن أو ترخيص، واحدة منها أنهم قادرون على حيازة كل الأرباح عن أي مقطعٍ يحتوي أي محتوى غير مرخص وخاصة المقاطع الصوتية وذلك بملئ استمارة يدوية بدل الاعتماد على برنامج الشركة الأتوماتيكي Content ID.

الكثير من منشيء المحتوى اشتكوا من هذا الأمر، خاصة في مقاطع طويلة استخدموا فيها مقاطعًا صوتية قصيرة للغاية (قد تكون أحيانًا 5 ثوانٍ) أو حتى في مقاطع يُمكن سماع مقطعٍ صوتي فيه في الخلفية (التصوير مثلًا في الشارع مع سماع موسيقى منبعثة من مقهى). في السابق، كان ممكنًا لأصحاب الحقوق تحويل كل الأرباح إليهم حتى في هذين الحالتين، وهو الأمر الذي يبدو مزعجًا للغاية.

الآن، Youtube قامت بتغيير بهذا الخصوص، نعم، استخدام محتوى غير مرخص يعني أن المقطع الخاص بك قد يتعرض للحذف أو الحظر في مناطق مُحددة، أو يُمكن لصاحب الحقوق أن يمنع عنك الأرباح بشكلٍ يدوي، لكن لم يعد بالإمكان الآن حيازة كل الأرباح إن كان مقطع منشئ المحتوى المعني استخدم سواء بشكلٍ مقصود أو غير مقصود مقطعًا صوتيا قصيرًا دون ترخيص.

صاحب المحتوى الأصلي بمقدوره منعك من تحقيق دخلٍ من الفيديو، طلب حذفه أو منعه من الظهور في مناطق معينة، وسيسمح لك ذلك بتصحيح الأمر حيث يُظهر لك الموقع المحتوى الذي استخدمت وتسبب بالمشكلة مع الشركة المالكة لحقوقه، كما توفر لك خيارًا يسمح بتغيير المقاطع الموسيقية مباشرة دون إعادة رفع الفيديو، ويُمكنك بذلك استعادة الأرباح.

هذا الأمر يخص الرنامج اليدوي وحسب، أمّا المقاطع التي يتم تحديدها عبر برنامج Content ID الذي يقوم بالمقارنة بشكلٍ أتوماتيكي بين أي محتوى يتم رفعه والمحتوى المرخص على الموقع وتحديد ما إن كانت هنالك أية تجاوزات.

الشركة تدعو لعدم استخدام أي محتوى غير مرخص لتجنب أية مشاكل، لكن هذا من شأنه حماية منشئي المحتوى بشكلٍ أفضل.

المزيد
قارب IBM سيقطع المحيط الأطلسي بتحكمٍ كامل من الذكاء الاصطناعي واستخدامٍ للطاقة المتجددة