الولايات المتحدة تضغط أكثر على شركاتها التي تستخدم تقنيات Huawei و ZTE وتمنع عنها مساعدات هيئة الاتصال

في حين كان هنالك من يأمل في أن تتحسن العلاقة بين الشركات الصينية والولايات المتحدة الأمريكية، قامت هذه الأخيرة بتضييق الأمور أكثر، ليست على الشركات الصينية هذه المرة ولكن على كل شركات الاتصال المحلية التي تستخدم تقنيات Huawei وZTE.

القرار الجديد جاء عن طريق هيئة الاتصال الفيدرالية التي أعلنت على أنها ستُوقف مساعداتها الموجهة ناحية شركات الاتصال المحلية، هذه المساعدات المقدرة بمبلغ 8.5 مليار دولار  موجهة لمساعدة الشركات على توسيع شبكاتها والوصول لقاعدة مستخدمين أكبر، وذلك تسهيلًا على المواطنين الوصول لخدمات الإنترنت والهاتف.

الشركات التي تنوي التعامل مع الشركات التي تعتبرها الولايات المتحدة الأمريكية تهديدًا أمنيا وعلى رأسها Huawei  وZTE ستستثنى بشكلٍ كامل من برنامج المساعدة هذا، ولن يقتصر الأمر على الشركات التي تنوي التعامل مع الشركات الصينية، بل من تمتلك مسبقًا تقنيات منها، وقد طلبت الهيئة من الشركات استبدال هذه التقنيات بعد تقييم التكلفة اللازمة لذلك، إذ ستعمل الهيئة على مرافقة شركات الاتصال ماديا للقيام بهذه العملية.

لا يبدو أن العلاقة بين الولايات المتحدة والشركات الصينية ستتحسن عمّا قريب، ويبدو أن الجميع عليه أن يتأقلم بهذا الخصوص. م

المزيد
شركة Thales تعمل على قطارات حديثة بتحكم ذاتي ودعم للذكاء الاصطناعي