فقدان الرؤيه المؤقت, خطر قد يصيب مستخدمي الهواتف الذكية قبل النوم

كثير منا يستخدم الهاتف قبل الخلود إلي النوم قد ويسبب هذا الكثير من الأرق أو الصداع ولكن يعتبر الأمر ليس بالشئ الهين عندما يصل الموضوع إلي إتلاف وظائف الرؤية.

تحذير : عند النظر إلى شاشة الهاتف المضيئة ليلا قبل الخلود إلى النوم يمكن أن يؤدى إلي تلف فى وظائف الرؤية لديك .

هناك حالتان من العمي المؤقت لإثنين من النساء والسبب إستمرارهن فى تفقد للهاتف ليلا ويحذر الأطباء من ذلك ويشيروا إلي أنها ظاهرة غير عادية . والحل هو التأكد من إستخدام كلتا العينين عند النظر إلي شاشة الهاتف فى الظلام .تنزيل (15)
صيحفة New England فى قسم المقالات الطبية, أوضح الأطباء ان هناك حالتين لأمرأتين ، اعمارهم 22 و 40 ، الذين عانوا من ” عمى الهاتف الذكي المؤقت “. اشتكت هذه النساء من نوبات من فقدان البصر المؤقت المتكررة لمدة تصل إلى 15 دقيقة . وتعرضن إلى مجموعة متنوعة من الفحوصات الطبية ، التصوير بالرنين المغناطيسي واختبارات القلب. ولم يتمكن الأطباء من العثور على أي شيء خاطئ فى وظائف البصر معهم لفهم المشكلة .ولكن بعد دقائق عندالوصول إلى مكتب طبيب العيون متخصص ، كان حل اللغز. حيث تم سؤالهم من قبله, ” أنا ببساطة أطلب توضيح ماذا كانت بالضبط تفعل عند حدوث هذا العمي ؟ “، أشار الدكتور Gordon Plant مستشفى Moorfield للعيون في لندن.
و أوضح أن كلتا المرأتين نظرت إلي هواتفهم الذكية بعين واحدة فقط، بينما تمت تغطية العين الأخرى من خلال وسادة قبل النوم ليلا. و اوضح ” لذا كان الضغط على عين واحدة لتتكيف مع ضوء شاشة الهاتف و يتم تكييف العين الأخرى إلى الظلام” . عندما وضعوا تركوا الهواتف ، فإنه لا يمكن أن ترى بالعين اللتى كانت نتنظر للهاتف ، ستأخد عدة دقائق للحاق العين الأخرى وهذا لتتكيف مع الظلام”. وقال في نهاية المطاف ان هذا العمى المؤقت غير مؤذي ، ويمكن تجنبه بسهولة، إذا تمسك الناس بللنظر إلى هواتفهم الذكية بكلتا العينين. شعرت احداهن النساء بالارتياح بعد هذا فإن العمى على المدى القصير لن يكون مؤشرا على مشكلة أكثر خطورة مثل سكتة دماغية وشيكة. فيما قالت المرأة الثانية انها اصبحت أكثر تشككا وحافظت على إتباع قواعد صارمة لعدة أشهر للحماية من فقدان الرؤية المؤقت . وقالت انه لكنها لم تستطع وقف فحص هاتفها للرسائل من السرير ليلا قبل الخلود إلي النوم.

3456

وأوضح الدكتور Rahul Khurana ، المتحدث باسم الأكاديمية الأميركية لطب العيون، أن فرضية حل اللغز رائعة لكنه قال ان اثنين من الحالات لا تكفي لإثبات أن استخدام الهاتف الذكي في الظلام يسبب المشكلة. كما انه يشك أيضا ما إذا كان العديد من مستخدمي الهواتف الذكية سوف تشهد هذه الظاهرة. وقال Khurana الذي اعترف بأنه حاول استخدام الهاتف المحمول هو و زوجته لإعادة هذا السيناريو ، ولكن واجهوا صعوبة فى التحقق من هواتفهم مع عين واحدة فقط قائلا “لقد كان غريبا جدا،” .

 

فى نهاية المطاف يجب الحذر من إستخدام الهاتف والإعتدال فى إستخدامه و وضع أهمية الصحة وسلامة العين فى الإعتبار .