يومٌ مع Xperia Z: لنتحدث عن كل ما يخص الهاتف!

هاتفٌ كتبت عنه تقريرًا في السابق تحدثت فيه عن الجهاز بشكل عام ومختصر بعض الشئ ، ما جعل الموضوع أكثر حيرةً للبعض في قراره لشراء هاتف قادم من هواتف القمة للشركات المتنافسة ، حصلت على الهاتف Sony Xperia Z في يوم الثلاثاء الماضي عصرًا وبدأت تجربتي الممتدة لـ 24 ساعةً حاولت فيها تغطيةَ كل جوانب الجهاز من إيجابيات وسلبيات ونقاطٍ سئلتُ عنها مرارًا لأتمكن من الرد على المستخدمين بشكل دقيق ومباشر ؛ سأعمل في تقريري هذا على الإسهاب بعض الشئ والذي قد يكون مملاً للبعض فأعتذر بدايةً على ذلك وأملُ أن يكون تقريري مفيدًا لبعض المقبلين على شراء الهاتف

تشغيل الهاتف، شحنه ومدة الإستخدام:

استلمت الهاتفَ وشحنته مباشرةً عند تمام الساعة 6:00 مساءً وقمت بتركيب شريحة الإتصال “microSIM” لأعتمد في تقييمي للهاتف على أن يكونَ كاستخدامٍ طبيعي يتعرض فيه لضعف الشبكة وقوتها وأثر ذلك على الطاقة ، كما فضلت إجراء بعض المكالمات للتأكد من جودة الصوت بالنسبة لي وللمتلقي ؛ وقد كانت نتائج البطارية عاديةً ليست بالمخيبة كما تصورتها من وصف البعض ، فقد استطعت أن أكمل مع الجهاز حوالي 8 ساعات من الإستعمال المتوسط مابين إستخدام وإستعراض صور أو فيديو وتصفح للإنترنت وتويتر ، مع إستخدام للكاميرا في تصوير مقاطع فيديو وصور فوتوغرافية وذلك فقط بما مقداره 60% من البطارية ما يعني أن الهاتف قادرٌ على الصمود لمدة 12 ساعة تقريبًا وهو رقمٌ جيد نوعًا ما في ظل حجم الشاشة ودقتها والأخذ بالحسبان ضبط الشاشة على السطوع الأعلى طيلة الوقت. أما عن عملية الشحن فهي تستغرق تقريبًا 3 ساعات ولم ألحظ فارقًا كبيرًا بين شحن الـ Xperia Z و شحن هاتفي LG Nexus 4

حمل الجهاز والتعامل معه وتأثير الحجم على ذلك:

قد لا أكونُ مقياسًا صحيحًا في هذه النقطة فهي تتبع الشخص وإعتياده على التعامل مع الأجهزة الكبيرة ، إلا أنني لم أواجه أي صعوبة تذكر في التعامل مع الهاتف ، كما كنتُ قادرًا على الكتابة بسهولة ؛ وقد ساهم في ذلك تصميم الهاتف النحيل والذي يقدم تجربةً جيدةً نوعًا ما لهاتف يحمل شاشةً وتصميمًا كبيرًا كالـ Xperia Z ، لكنَ ما سائني حقيقةً هو عدم وجود زر حقيقي للكاميرا والتي أراها من الضروريات في ظل توافر كاميرا مميزة كالمستخدمة في الهاتف ليتمكن المستخدم من أخذ صورٍ ثابتةٍ خصوصًا إن تحدثنا عن الصور الليلية والتي تحتاج لثبات كبير. إلى جانب ذلك فقد أزعجني وضع مكبر الصوت في الجهة السفلى من الهاتف وتحديدًا على الطرف الأيمن ، ما يجعل مستخدمي اليد اليمنى في مشكلة دائمةٍ وهي كتم صوت المكبر بيدهم عند إستخدام الجهاز.

شاشىة الجهاز ، وعمق الألوان وزوايا الرؤية:

يشتكي البعض ممن تابع تقارير مصورة عن الهاتف من سوء زوايا الرؤية في الشاشة وهو أمرٌ ليس بالبعيد عن الواقع حقيقةً إذا ما قارنا الهاتف بهواتف أخرى من شركات منافسة ، لكني ومن واقع تعاملي الطويل مع شاشات Sony ومع علمي بهذه المشكلة لا أجدها معضلةً أو مشكلةً تردني عن إقتناء الهاتف حيث أن استخدامي مقتصرٌ على النظر المباشر للشاشة وهو أمرٌ لم ألحظ فيه مشاكلَ مطلقًأ ، على العكس تمامًا فإن شاشات الـ LCD تقدم صورًا ممتازةً وتفاصيل أكثر دقة من منافستها خصوصًا إن تعلق الأمر في الصور الطبيعية المليئة بالتفاصيل ودرجات اللون المتداخلة ؛ تجربة الألوان ممتازة بحق ويمنحك الهاتف متعةً حقيقةً في إستعراض ملفات الفيديو عالية الدقة

النظام ، سرعة الإستجابة ، واستخدام مجموعةٍ من التطبيقات:

لم يكن استخدامي مكثفًا وذلك لضيق الوقت ، إلا أني حاولت استخدام بعض الألعاب والتطبيقات الخاصة بالتواصل الإجتماعي وقياس مستوى الأداء ولم ألحظ أي تأخر في الإستجابة من الجهاز ، بل إني وجدته أسرع في بعض الأحيان من الهاتف Nexus 4 والذي يحمل نسخةً نظيفة من نظام التشغيل Android 4.2.2 ، وذلك أمرً لم أتفاجئ منه كثيرًا فقد كنت من مستخدمي أجهزة Sony لمدةٍ طويلة وأعرف سلاسة الأجهزة وحسن تعامل الشركة مع موارد النظام وعتاد الجهاز ، وقد يعود السبب في ذلك حقيقةً لبساطة الواجهات وخلوها من التعقيدات والإضافات الكثيرة كما في واجهات الشركات المنافسة

صوت المكالمات ، مكبر الصوت ، والمايكرفون في إجراء المكالمات:

مستوى صوتٍ متوسط تقدمه سماعة المكالمات في الجهاز إذا ما قارنته ببعض الهواتف الأخرى ؛ إلا أن الصوت يعد كافيًا وممتازًا للإستخدام ولن تحتاج أكثر من ذلك في الحالات الإعتيادية ، أما عن مكبر الصوت فأخذ على الهواتف ذات التصميم النحيل دائمًا حدة الصوت وخروجه عن النمط المألوف في الأجهزة العادية ، لكن ومع ذلك يبقى مستوى الصوت في الجهاز أكثر من جيد وتستطيع الإنتباه له حتى في الأماكن المزدحمة ؛ فيما يخص المايكروفون فلم ألحظ أي مشاكل أو سوءً في الصوت ولم يعلق أحدٌ ممن تواصلت معهم عن كون الصوت يعاني من إنخفاض أو بعد وذلك أمرٌ معتاد في كافة الهواتف الحديثة والتي باتت تقدم تجربة صوت ممتازة ولم تعد تشكل نقاط تفوق أو مقياس قوة لكني تحدثت عنها لإهتمام شريحة من المستخدمين بهذه التفاصيل.

تصميم الهاتف، ماله وماعليه ومقاومة الماء:

لم أغير نظرتي للجهاز ولازلت أعتقد أنه من الهواتف القليلة المميزة التي جربتها واستخدمتها ، تماسك الجهاز أمرٌ مميز يعززه كون البطارية داخليه ولا يمكن إزالتها بالإضافة لوضع منافذ التوسعة جميعها على أطراف الجهاز وذلك يمنحك شعورًا بكون الهاتف مبني كقطعة واحدة ؛ مالم يعجبني حقيقةً هي كثرة الأغطية والفتحات الموجودة في الجهاز صحيحٌ أنها موجودة لحماية العتاد الداخلي للجهاز من المياه وهي من مزايا الهاتف إلا أن ذلك يجعل شحن الهاتف دون إستخدام قاعدة الشحن المخصصة له أمرًا مزعجًا في كثيرٍ من الأحيان ؛ لكن وما عدا ذلك فتصميم الهاتف ممتاز ولا أجد منافسًا له بشكل مباشر.

الهاتف الأسود (والبنفسجي كما أعتقد) سيعاني ملاكها من البصمات وظهور أي شوائب بشكل واضح وهو أمرٌ لم أستطع ملاحظته على الجهاز الأبيض أي أنك ستكون ملزمًا بتخصيص بعض الوقت لتنظيف الهاتف إن كنت ترغب في أن يظهر بشكل ممتاز ولائق دائمًا وهو ما أتعبني واضطرني لتنظيفه مرارًا في تلك الفترة ، وهنا يجدر بي التنويه بأن تنظيف الأسطح الزجاجية لا يكون باستخدام أقمشة عادية أو مناديل تقليدية فالأفضل هو استخدام ما يسمى بـ micro-fiber لتفادي تخديش الأسطح فهي مقاومة للخدوش إلى حدٍ ما لكن كثرة الإحتكاك ستظهر بعض الخدوش بلا شك

أخيرًا لم أتمكن من إغراق الهاتف كاملاً كوني لا املكه إلا أني حاولت تعريض الهاتف للمياه بشكل مباشر ، بالإضافة لتغطية مكبر الصوت كاملاً في الماء بعد شكاوي من المستخدمين حول إنخفاض مستوى الصوت بشكل كبير بعد تعرض الهاتف للماء وهو أمرٌ عادي إلا أني لم أعاني منه مطلقًا ، لكن إن تعرض هاتفك للماء وأحسست بفارقٍ كبير في مستوى الصوت فكلُ ما عليك فعله هو ترك الهاتف حتى يجف وستجد أن مستوى الصوت عاد كما كان بعد أن جفت المياه عن فتحات مكبر الصوت والتي لا تُنفذ المياه للداخل إلا ضمن ظروف محددة

الكاميرا والتصوير الليلي وتصوير الفيديو:

عندما تحدثت Sony في نهايات العام الماضي عن معالجات Exmore RS لم أعتقد أن هناكَ فارقًا ملموسًا سأشعر به عند إستخدام هذا الاسم التجاري ، لكن الجيل الجديد من حساسات الكاميرات الخاصة بالهواتف المحمولة قدم لي تجربة في التصوير الليلي لم أشهد لها مثيل حتى الأن ، استخدمت هاتفي Nexus 4 لأخذ صورة مطابقة لأخرى أخذتها باستخدام Xperia Z مع العلم بأن هاتف LG قد أستخدمت فيه الشركة حساس Exmore R القديم كما تشير بعض المصادر لكني حقًا تفاجئت بالفارق الملموس في جودة كلٍ من الصورتين

Untitled-1

XperiaZ

.

أسئلة المتابعين والرد على ما جاء فيها:

– هل يدعم الهاتف شبكات الجيل الرابع LTE ؟

الهاتف المُتوفر في الأسواق العربية عامةً لا يدعم شبكات الجيل الرابع LTE ، بالإمكان التأكد من ذلك بقراءة موديل الهاتف المسجل على الصندوق من الخارج ، الموديل الداعم لشبكات الجيل الرابع LTE يحمل رقم الموديل C6603 أما الموديل المتوفر لدينا فهو C6602 ويقتصر دعمه على شبكات الجيل الثاني والثالث بسرعة تصل لـ 41 ميجابت/ثانية

– بعد تعرض الهاتف للماء شعرت بضعف مستوى الصوت، ما الحل؟

تظهر مشكلة بسيطة لدى البعض تتلخص في كون مستوى مكبر الصوت يتغير بعد خروج الهاتف من الماء ، ولا مشكلةَ في ذلك مطلقًا حيث أنك إن تركت الهاتف لبعض الوقت ستجد أن الصوت قد عاد لما كان عليه وذلك بعد أن تجف فتحة مكبر الصوت بشكل كلي.

– ماهي الألوان المتوفرة ومتى سيتوفر اللون البنفسجي؟ 

لم يتوفر في أسواقنا حتى الأن إلا اللونين الأبيض والأسود ، أما اللون البنفسجي فقد يكون موعد طرحه خلال هذا الشهر إن شاء الله لكن لا معلومات مؤكدة لدينا ولا أتصريح رسمي من الوكيل إلا أننا سنعمل على إبلاغكم بذلك فور توفر الهاتف إن شاء الله.

– ماهو نوع شريحة الإتصال المستخدمة في الهاتف؟

يستخدم الهاتف شريحة إتصال micro SIM كتلك المستخدمة في أجهزة Xperia S و Galaxy SIII و HTC One و NOKIA Lumia 920 و Apple iPhone 4/4S وغالبية الأجهزة المطروحة في الأسواق خلال العام الماضي والعالم الحالي

.

التقييم النهائي للجهاز

Untitled-1

في نهاية موضوعي هذا أرفق لكم مجموعة الصور الموجودة في الهاتف بجودة عالية لمن يرغب بإستخدامها في هاتفه المحمول أو جهازه اللوحي ، كل ما عليك الضغط على الصورة التالية لتنتقل إلى صفحة التحميل للملف

Untitled-1