Xperia TX: تقرير كامل للهاتف ومجموعة من الصور الحية

شهد الربع الأخير من العام الماضي إطلاق مجموعة من الهواتف من Sony Mobile ، وكان أحد الهواتف المعلنة Xperia TX والمعروف أيضًا بالاسم Xperia T للنسخة العالمية من الهاتف ، يمتاز Xperia TX والذي يدور موضوعنا حوله بأنه من الأجهزة الأكبر حجمًا في الشاشات حيث يبلغ حجم شاشته 4.55 إنش ويحمل الجهاز أزرارًا داخل الشاشة كتلك المستخدمة في أجهزة Nexus الرسمية وهو ما يساعد على المحافظة على حجم الجهاز وزيادة حجم الشاشة فعليًا ، سأقسم هذا التقرير لفقرات أساسية ليسهل على المتابع الإستفادة من الفقرات التي يود الوصول إليها بصورة أبسط

نظرة عامة حول الهاتف ومايمتاز به:

يحمل الهاتف معالجًا ثنائي الأنوية بسرعة 1.5 جيجاهيرتز ومعمارية Krait التي تعطي أداءً أفضل للأجهزة وصرفًا أقل للطاقة ، إلى جانب ذاكرة عشوائية بحجم 1 جيجابايت ؛ شاشة الهاتف تعمل بتقنية متواضعة للأسف وهي من نوع TFT إلا أنها تقدم أداءً مميزًا عند النظر بشكل مباشر لها وأعتقد بأن الشركة خففت من صرف الطاقة بعض الشئ وذلك بحسب إستخدامي للهاتف Xperia S سابقًا ، يوفر الهاتف ذاكرة داخلية بحجم 10 جيجابايت للمستخدم و 2 جيجابايت للتطبيقات كما يمكن توسيع الذاكرة بإستخدام بطاقة microSD خارجية بأحجام تصل لـ 32 جيجابايت ؛ يحمل الهاتف كاميرا بدقة 13 ميجابيكسل مزودة بالمعالج Exmore R بجيله الثاني والمخصص للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية ، كما يدعم تصوير الفيديو بدقة 1080p .. بالإمكان قراءة المزيد في صفحة المواصفات الرسمية

شاشة الهاتف وسلاسة التنقل فيه:

قد يعتقد البعض أن جهازًا بمعالج ثنائي النواة يعدُ جهازًا بطيئًا لكن الأمر حقيقة ليس كذلك ، نظام الـ Android يحتاج فقط لحسن إدارة وواجهة بسيطة ليعطيكَ إداءً مميزًا حتى وإن تأخرت مواصفاته ، تظهر سرعة الجهاز واضحةً بكل حقيقة عند إستخدامك للهاتف ولن تلحظ مطلقًا أي تأخر في الإستجابة ؛ أما عن شاشة الجهاز فهي مميزة حقيقة عند النظر إليها بشكل مباشر ؛ لكن مشكلتها تكمن فقط في زوايا الرؤيا وهو أمرٌ مزعج بالنسبة للبعض حيث ستظهر ألوان الشاشة باهتةً إن حاولت إبعاد نظرك عنها بميلان لأي من الإتجاهات (وذلك أمرٌ لا يشكل أي مشكلة بالنسبة لي شخصيًا) لكن ما قد يأخذه البعض عن تقنية الشاشة هو معدل الصرف المرتفع لشاشات الـ LCD وهو أمرٌ ليس صحيح كما يسوق تمامًا فمع إستخدامي لشاشة Super AMOLED أعتقد أن فارق الصرف ليس كبيرًا والفارق لا يتجاوز ما نسبته 3-5% كحد أقصى وهو ليس بالرقم الضخم بكل تأكيد

صوت الهاتف ، مكبر الصوت ، السماعات:

تمتاز هواتف الشركة من القِدم بجودة الصوت في هواتفها إلا أن إحدى مشاكل أجهزة الشركة للعام الماضي كانت في مشاكل سماعة المكالمات للأجهزة إلا أن الهاتف لا يعاني من هذه المشكلة مطلقًا ، كما أنه يقدم تجربة صويتة مميزة من خلال مكبر الصوت وتستطيع من خلال مكبر الصوت أن تعشر بعمق الموسيقى عند تشغيل أي من الملفات عالية الجودة ؛ أما عن سماعات الرأس فلا أستطيع الحكم حقيقة عما إذا كانت قد نالت جانبًا من الإهتمام فكافة أجهزة الشركة تقدم صوتًا ممتازًا في سماعات الرأس المرفقة معها

كاميرا الجهاز ، خيارات التصوير والفيديو:

ليست Sony من تحتاج لشهادة في هذا المجال ، إستخدمت كاميرا الهاتف للإلتقاط صورة داخلية فقط وكانت النتيجة ممتازة حقيقةً كما توفر خيارات عريضة وشاملة ، حيث بالإمكان التحكم بالإضاءة وحجم الصورة ونوعيتها ومستوى الصور ، وتحديد الوجوه وأربعة معايير متفاوته للتعرف على الإبتسامات ، بالإضافة لخيارات تختص بجودة الفيديو حيث تصل حودة الفيديو المسجل في هذا الهاتف لـ 1080p وهو ما عهدناه في كافة هواتف العام الماضي المتوسطة والمرتفعة بكل تأكيد ، لم تسمح لي الفرصة للأسف

الطاقة ، عمر البطارية ، ومدة الشحن:

أسفُ حقيقة لتزويد هاتف كهذا ببطارية متواضعة! ، قدرة بطارية الهاتف المرفقة هي 1700 ملي أمبير/ساعة وذلك بالتأكيد لن يقدم تجربة مميزة للمستخدم خصوصًا إن علمنا بان الهاتف الأصغر حجمًا في شاشته Xperia S يحمل بطاريةً بحجم 1750 ملي امبير/ساعة ، فهل سيعمل المعالج فعلاً على سد تلك الفجوة ما بين مواصفات الجهاز والبطارية المرفقة؟ ؛ إلى جانب ذلك فقد عَمَدت الشركة لإرفاق الشاحن السريع والذي يعمل على شحن الهاتف من 0% إلى الـ 80% في نصف ساعة فقط وهو ما قد نعتقد أنه حل لصغر حجم البطارية

نظام الهاتف وخصائص الواجهات والتحديثات:

أطلقت Sony هواتفها الأخيرة للعام 2012 مزودةً بنظام التشغيل القديم Android 4.0.4 IceCreamSandwich مع العلم بأن تحديث الـ JellyBean بإصداره كان متوفرًا عند طرح الهواتف في الأسواق إلا أن الشركة فضلت طرح أجهزتها بالنظام القديم وقد يكون سبب تأخرها في التحديث الذي لم يصل حتى الأن هو إستبدال الواجهات القديمة بأخرى جديدة كليًا وهو ما شاهدناه في موضوع تسريبات واجهة الهاتف Xperia S بعد تحديثه للـ JellyBean ، أما عن موعد التحديث فقد وعدت الشركة المستخدمين بإصدار التحديث خلال الشهر القادم (فبراير) وهو ما نعتقد أنه سيكون فقد أصدرَ مطوري الشركة التحديث التجريبي أو المسمى alpha لشقيق هذا الهاتف Xperia T والذي كنا قد تحدثنا عنه في موضوع سابق مستقل ، لكن الشركة أرفقت أجهزة القمة للنصف الثاني بواجهات مختلفة عن السابق بعض الشئ ، فقد أضافة بعض التطبيقات المصغرة والتي يمكن إستخدامها عند تصفحك للهاتف أو الإنترنت دون الحاجة للخروج من التطبيق الحالي ، كما أضافت الشركة خيارات الطاقة في شريط التنبيهات لكنَ ما يعيب هذه الخيارات قلتها وعدم القدرة على التحكم بها

مجموعة من الصور لواجهة النظام:

في فقرتي قبل الأخيرة سأفرد لكم مجموعة من الصور لواجهات النظام وبعض ما تحدثت عنه في سياق الموضوع فلعل البعض يتطلع لمشاهدة مثل هذه الصور بكل تأكيد ؛ بالإمكان مشاهدة الصور بالحجم الكامل بمجرد الضغط عليها ولن ينقلكم ذلك لصفحة أخرى بإذن الله

مجموعة من الصور للهاتف:

فيما يلي سنستعرض سويًا مجموعة من صور الهاتف ، وأعتذر حقيقة على تشوه بعض الصور بالغبار فقد حاولت مرارًا تفادي الغبار إلا أن ذلك ليس بالأمر السهل